جديد ست البيت

حقائق عن الرضاعة الطبيعية يجب ان تعرفيها

دائما ما تنساق الامهات خاصة الجدد منهم وراء المعلومات غير موثقة المصدر فتصدق الخرافات التى تتردد حول اضرار الرضاعة الطبيعية مع امهات اخريات حريصات على تبادل المعلومات والاراء ولكن دون وعى كافى ببعض الامور  
فهناك الكثير من المعلومات المضادة للحقائق العلمية والتى غالبا ما يروجها الشركات التى تعمل فى تسويق بدائل لبن الام حيث تقوم بترويج الشائعات والخرافات حول الرضاعة الطبيعية فيصدقها الكثيرمن الامهات مما يعيق الام عن منح طفلها هذة النعمة الربانية ويلجأن الى استعمال البدائل الصناعية للبن الام معتقدات بذلك انها تمنح الطفل وجبة متكاملة مشبعة
والجدير بالذكر انه خلال عقود تم اعادة تصميم الحليب الاصطناعى ليشبه حليب الام من حيث الملمس والمحتوى الغذائى وبالرغم من نواحى الشبة العديدة بينهم الا انه لايتطابق معه حيث يفتقر الى الانزيمات والهرمونات والاجسام المضادة التى تتوافر فى حليب الام

الرضاعة الطبيعية
ومن المفاهيم الخاطئة التى تنشتر بين الامهات الجدد
قلة لبن الام فى الايام الاولى من الرضاعة …..حيث تعتقد الكثير من الامهات الجدد ان قلة اللبن تعنى ان طفلها سوف يظل جائع ولن ينال حقة من الطعام وهذا اعتقاد خاطئ فالله عز وجل منح الثدى القدر الكافى لكل مرحلة عمرية بحيث يزيد اتوماتيكيا
اعتقاد اخر خاطئ ان الحليب الاصطناعى يشبع الطفل اكثر من لبن الام فحليب الام يحتوى على العناصر الغذائية التى يحتاجها الطفل بنسب سهلة الامتصاص والهضم
الرضاعة الطبيعية تقيد الام هذا اعتقاد خاطئ حيث تظن الامهات ان الرضاعة الطبيعية تقيد حركة الام وتتطلب منها مجهود اكثر من ذلك المتطلب للرضاعة الصناعية ولكن الحقيقة ان الرضاعة الصناعية تتطلب مجهودا اكبر وترتيبا معينا سواء كان من حيث تجهيزة وضرورة تعقيم الزجاجة والحلمات او من ناحية تعرض الطفل للالتهابات الميكروبية
الرضاعة الطبيعية مضرة على المدى البعيد هذة احدى الشائعات يعتقد البعض ان الام لابد ان تتخذ فترة من الراحة مع كل دورة شهرية ليتجدد الحليب لديها فالصحيح ان الثدى يختزن ما يتم انتاجه من الحليب بصفة مستمرة وان تكرار مرات الارضاع فى الاوقات المحددة يزيد من انتاج اللبن وان التباطؤ فيها يقلل انتاج الحليب
الرضاعة الليلية ليست هامةهذا اعتقاد خاطئ فأرضاع الطفل ليلا امر هام جدا فتغذية الطفل اثناء الليل يفرز هرمون البرولاكتين فى جسم الام الذى يساعد الثدى على انتاج الحليب
ازدياد وزن الام نتيجة الرضاعة من الخرفات الشائعة ان الام المرضعة يزيد زنها نتيجة تناولها للطعام اكثر من غيرها وانها لن تستطيع انقاص ما تكتسبه من وزن. والحقيقى ان الام المرضعة تزيد معدلات الحرق لديها نتيجة لتعزيز الثدى على انتاج الحليب حيث تحرق من 300 الى 500 سعر حرارى لانتاجه مما يخلصها من الوزن الزائد
حجم الثدى مرتبط بكمية اللبن فهذة المعلومة خاطئة فأنتاج الحليب ليس له اى علاقة بحجم الثدى على العكس فمن الممكن للثدى الصغير ان ينتج كمية قد تزيد عن حاجة الطفل الواحد
الادوية والرضاعة الطبيعية تعتقد الكثير من الامهات ان تناول العقاقير العلاجية قد يؤثر على الطفل وهذا اعتقاد خاطئ فتناول بعض اللقاحات قد يكون مفيدا للطفل وايضا ما قد يصل من اللقاحات للطفل لن يضره
التدخين والرضاعة الطبيعية تعتقد ايضا الام المدخنة انه يجب عليها الاقلاع عن الرضاعة الطبيعية لتجنب الاضرار بطفلها فأذا كانت الام لا تستطيع الاقلاع عن التدخين او خفض معدل السجائر التى تتناولها يجب ان لا تتوقف عن ارضاع الطفل لان الحليب الطبيعى يقلل اثر التدخين السلبى على رئتى الطفل
المغص والرضاعة الطبيعية من الاعتقادات الخاطئة ان لبن الام يسبب المغص للطفل ولكنه فى الواقع ان حليب الام يجنب الطفل الكثير من الامراض التى يتعرض لها الطفل الذى لا يتم ارضاعه طبيعيا
جراحة الثدى والرضاعة الطبيعية يعتقد الكثير من الامهات ان اجراء جراحة فى الثدى يجعل الام تتوقف عن ارضاع طفلها ولكن هذا اعتقاد خاطئ ايضا حيث صممت الجراحات التجميلية والعلاجية بحيث لا تؤثر على انتاج لبن الام

عن setalbeet